الرئيسية - الاخبار المحلية - عاجل : بعد أيام من تضارب الأنباء عن معسكر ”ماس” .. مصادر عسكرية خارطة السيطرة والمواجهات ومصير المعسكر بمأرب
عاجل : بعد أيام من تضارب الأنباء عن معسكر ”ماس” .. مصادر عسكرية خارطة السيطرة والمواجهات ومصير المعسكر بمأرب
الساعة 09:47 مساءاً

صرحت مصادر عسكرية وميدانية، اليوم الإثنين، عن آخر المستجدات الميدانية للمعارك في جبهة "ماس" غرب محافظة مأرب (شرقي اليمن).

وعن مصير معسكر "ماس"، أكدت المصادر، أن المعسكر لازال حتى اللحظة، منطقة نيران متبادلة بين قوات الجيش وميلشيات الحوثي الانقلابية، التي بثت إشاعات عبر وسائل إعلامها أنها تمكنت من السيطرة عليه.


 

وكشفت المصادر أن القوات الحكومية سمحت لفرق الصليب الأحمر، من انتشال 200 جثة لمليشيات للحوثيين من محيط معسكر ماس الاستراتيجي خلال اليومين الماضيين.وتمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية من استهداف مليشيا الحوثي في جبل هيلان غرب مأرب، بالتزامن مع دك مليشيات الحوثيين في محيط معسكر مارس في جبال نهم، وسط تجدد المعارك جنوب المحافظة وفي حدود محافظة البيضاء.

وأضافت المصادر، أن الجيش الوطني، دفع خلال الأيام القليلة الماضية دفع بتعزيزات عسكرية إلى جبهة "ماس" تضم المئات من الجنود وعشرات الآليات العسكرية الثقيلة الحديثة، وتمكن بعد وصول التعزيزات من قلب المعادلة لصالحه.

وأجبرت قوات الجيش الوطني ومقاتلات التحالف العربي مليشيا الحوثي على التراجع بعد اختراق جزئي لمحيط معسكر ماس.وشنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هجوما معاكسا على الحوثيين في الجبهة ذاتها، وأكدت المصادر أن القوات الحكومية حققت تقدما واسعا باتجاه مفرق الجوف.

وحتى صباح اليوم الاثنين، لم يصدر أي تعليق رسمي من الجيش الوطني بشأن سقوط معسكر ماس، ولم تصدر مليشيا الحوثي أي بيان رسمي تؤكد سيطرتها على المعسكر.

ومنذ أشهر تدور معارك مستمرة بين قوات الجيش وميلشيات الحوثي في عدد من الجبهات بمحيط محافظة مأرب، حيث تحاول تحقيق أي إخراق يضمن لها السيطرة على مواقع جديدة، لكنها تفشل في ذلك.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة