الرئيسية - الاخبار المحلية - ورد الآن: تطورات عسكرية عاجلة وفي غاية الخطورة .. خريطة عسكرية تكشف محاور القتال في مأرب والمواقع التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي ومواقع سيطرة الجيش الوطني (صورة + تفاصيل)
ورد الآن: تطورات عسكرية عاجلة وفي غاية الخطورة .. خريطة عسكرية تكشف محاور القتال في مأرب والمواقع التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي ومواقع سيطرة الجيش الوطني (صورة + تفاصيل)
الساعة 10:40 مساءاً

كشفت خريطة عسكرية، اليوم السبت 21 نوفمبر/تشرين الثاني، عن محاور القتال في محافظة مأرب شرق اليمن، والمواقع التي سيطرت عليها مليشيا الحوثي والمواقع التي يسيطر عليها الجيش الوطني.

وأظهرت الخريطة العسكرية، التي أطلع عليها “الميدان اليمني”، تقدما كبيرا لمقاتلي ميليشيات الحوثي نحو مشارف مدينة مأرب غداة سقوط معسكر ماس الاستراتيجي بأيدي الميليشيات.

شاهد ايضاً الجديد من الحدث اليوم

لن تصدق.. ماذا يحدث للجسم عند تناول الموز
  آ 

 

اعتقال زعيم ‎داعش في ‎اليمن بمدينة ‎سيئون
  آ 

وأوضحت الخريطة سيطرة مقاتلي الجماعة الحوثية على مساحة شاسعة من أراضي محافظة مأرب وتوغلهم الواسع في المحافظة.

وبينت الخارطة العسكرية أماكن سيطرة القوات الحكومية وأماكن سيطرة الحوثيين بأنهم باتوا على مقربة من طرق مشارف المدينة من الجهة الغربية إثر سيطرتهم على معسكر ماس الاستراتيجي.

ويلاحظ من خلال الخارطة العسكرية لسيناريوا المواجهات المشتعل في المدينة بأن مقاتلي الحوثي يتقدمون شمال مدينة مأرب باتجاه الرويك واستكمال السيطرة على مناطق العلم جنوب الرويك.

ويتضح محاولات الحوثيين التقدم من جهة وسط محافظة مأرب باتجاه مناطق كنايس وصمده وشمال غرب مدينة مأرب باتجاه أسدس.

ويرى مراقبون عسكريون بأن مدينة مأرب باتت من المنظور العسكري ساقطة عسكريا بعد سقوط معسكر ماس الاستراتيجي والذي يعد التحصين الدفاعي الأهم عن المدينة.

وكانت مليشيات الحوثي اقتحمت في وقت سابق من اليوم السبت معسكر ماس الاستراتيجي في مديرية مدغل شمال غربي مدينة مأرب، إثر هجوم شنته من عدة محاور دارت على إثره معارك أوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وأفادت مصادر محلية بمحافظة مأرب أن “وحدات الجيش الوطني التي كانت متمركزة في معسكر ماس انسحبت عقب اختراق مقاتلي مليشيا الحوثي خطوط دفاع المعسكر”.

وأشارت إلى أن استمرار الضغط العسكري لمليشيا الحوثي على الجيش الوطني في مناطق باتجاه معسكر ماس، دفع القوات الحكومية، الأيام الماضية، إلى إفراغه من الآليات والعتاد الثقيل خاصة بعد سحب القوات السعودية عربات متنوعة ومدافع تابعة لها إلى معسكر تداوين شرق مدينة مأرب.

ومن شأن سيطرة مليشيا الحوثي على المعسكر الاستراتيجي الذي يعد مقر قيادة المنطقة العسكرية السابعة في الجيش الوطني، إرباك القوات الحكومية خاصة أنه يمثل أحد أهم خطوط الدفاع عن مدينة مأرب، وسقوطه يمهد الطريق للجماعة في التقدم باتجاه المدينة التي تضم مقر وزارة الدفاع ومعسكرات تابعة للتحالف ومنشآت نفطية وأخرى حيوية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة