الرئيسية - الاخبار المحلية - شاهد التربة على صفيح ساخن.. انفجار الوضع عسكريا ونجاة ضابط من اغتيال واللواء 35يعلن الاستنفار وسقوط قتلى وجرحى ومليشيات الحشد تحتمي بالمدنيين "تقرير موسع"
شاهد التربة على صفيح ساخن.. انفجار الوضع عسكريا ونجاة ضابط من اغتيال واللواء 35يعلن الاستنفار وسقوط قتلى وجرحى ومليشيات الحشد تحتمي بالمدنيين "تقرير موسع"
الساعة 12:04 مساءاً

آ 

أكدت مصادر محلية وأخرى عسكرية أن ضابط في اللواء 35 نجأ من عملية اغتيال فاشلة في مدينة التربة جنوب تعز وأكدت ان هذه العملية فجّرت اشتباكات عنيفة في المنطقة بين قوات اللواء ومليشيات الاصلاح.

شاهد ايضاً الجديد من الحدث اليوم

 

شاهد بشار الاسد وزوجته يغادرون اسماء سوريا والى الابد وهذا ماحملوه معهم..(فيديو مسرب)

 

شاهد وفاة فنانة كبيرة قبل قليل والصدمة تجتاح الوسط الفني.. شاهد من تكون؟؟

 

 
 
 
 
 
 
 

وقال المصادر "أن مليشيا الإخوان حوّلت السكان في التربة ومرضى مستشفى خليفة إلى دروع بشرية".

وأضافت "أن مليشيا الحشد الشعبي، المدعومة قطرياً، تمترست أوساط آلاف السكان في مدينة التربة، ونصبت الأسلحة الثقيلة بجوار مئات المرضى في مستشفى خليفة العام، مما حولهم إلى دروع بشرية".

وقال مصدر محلي، إن مليشيا الحشد الشعبي، بقيادة المدعو نعمان الزريقي، نصبت مدفعية ثقيلة جوار منزله وسط أحد الأحياء المكتظة بالسكان وشنت منها قصفاً عنيفاً على مواقع اللواء 35 مدرع في موقع بيحان.

كما نصبت مدفعية أخرى بجوار مئات المرضى في حوش مستشفى خليفة العام الواقع وسط مدينة التربة وقصفت منها مواقع اللواء 35 مدرع.

وندد مصدر طبي بالسلوك الإرهابي الذي تقوم به مليشيا الحشد الشعبي وتحويلها لحوش مستشفى خليفة إلى ثكنة عسكرية، لافتاً أن المستشفى يقدم خدماته لمئات المرضى والجرحى دون استثناء.

وحسب المصدر فإن قوات اللواء 35 مدرع لم ترد على مصادر النيران التي اتخذت من المدنيين دروعاً بشرية حفاظاً على سلامتهم رغم القصف المكثف على معسكر جبل بيحان من قبل مليشيا الحشد الشعبي.

وفجرت مليشيا الحشد الشعبي التابعة للقيادي الإخواني حمود المخلافي واللواء الرابع مشاة جبلي الوضع عسكرياً في مدينة التربة في محاولة للسيطرة على مواقع 35 مدرع الذي يتخذ من الحجرية مسرحاً لعملياته العسكرية ضد مليشيا الحوثي الانقلابية.

إلى ذلك أعلن اللواء 35 مدرع حالة الطوارئ وإغلاق المنافذ المؤدية إليه أمام المجاميع العسكرية ابتداءً من ليل الجمعة، وحتى إشعار آخر، مهيباً بقيادة محافظة تعز العمل على إخراج ميليشيات الحشد من الحجرية تنفيذاً لتوجيهات قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الجمهورية.

وقالت مصادر قريبة من لجنة التهدئة التي شكلها محافظ تعز، إنّ مجاميع الحشد الشعبي مسنودة باللواء الرابع مشاة جبلي، أطلقت النيران على خمسة جنود بينهم قائد موقع بيحان، مروان البرح التابع للواء 35 مدرع، مما أدى إلى مقتل وإصابة 4 منهم.

ونجا البرح، من محاولة الاغتيال التي أعقبتها اشتباكات عنيفة، باتجاه ذبحان وسوق الزنقل وفي محيط مستشفى خليفة في مدينة التربة.

وفي التفاصيل قالت المصادر "أن قائد موقع بيحان، مروان البرح، التابع للواء 35 مدرع، نجأ اليوم الجمعة، من محاولة اغتيال فاشلة في مدينة التربة".

وأفادت المصادر بأن مليشيات الحشد الشعبي، التابعة لحزب الإصلاح، نصبت كميناً للبرح، بهدف اغتياله، إلا أنه نجا من محاولة الاغتيال التي أدت إلى إصابة أحد مرافقيه بجروح.

وأضافت، إن اشتباكات عنيفة تدور باتجاه ذبحان وسوق الزنقل وفي محيط مستشفى خليفة في مدينة التربة، في أعقاب عملية الاغتيال الفاشلة.

وأوضحت أن جرحى من الطرفين أصيبوا خلال الاشتباكات، بعضهم إصابتهم خطيرة، وأن فرق الإسعاف لم تتمكن من نقلهم لتلقي الإسعافات الأولية في المستشفيات.

وأشارت المصادر إلى أن مجموعة من القناصة اعتلت سطح منزل الإرهابي عبده نعمان الزريقي، قائد مليشيات لحشد الشعبي في التربة.

آ 

آ 

آ 
آ 
آ 
آ 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة