الرئيسية - الاخبار المحلية - هذه هي "بلقيس الحداد" التي أشعلت غضب نساء صنعاء وخرجين بمسيرة حاشدة ضدها
هذه هي "بلقيس الحداد" التي أشعلت غضب نساء صنعاء وخرجين بمسيرة حاشدة ضدها
الساعة 11:39 صباحاً

اضطرت عشرات النساء إلى التظاهر والتجمهر أمام مبنى النيابة العامة, ومكتب النائب العام التابع للمليشيا الحوثية في العاصمة صنعاء وبشجاعة كبيرة, للمطالبة بالإفراج عن سيدة أعمال, اعتقلها الحوثيون على خلفية امتلاكها شركة مساهمة واتهامها بالفساد.

وتظهر صور تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي الاحتشاد النسائي, والذي تم بصورة غير مسبوقة, نظراً لمنع التظاهر من قبل المليشيا الحوثية التي تجرم الاحتجاجات المدنية. 

شاهد ايضاً الجديد من الحدث اليوم

 

شاهد بشار الاسد وزوجته يغادرون اسماء سوريا والى الابد وهذا ماحملوه معهم..(فيديو مسرب)

 

شاهد وفاة فنانة كبيرة قبل قليل والصدمة تجتاح الوسط الفني.. شاهد من تكون؟؟

 

 
 
 
 
 
 
 

 

وتقول عدد من النساء إنهن نزلن للمحافظة على أسهمن, وأموالهن في شركة الحداد, التي جمدت المليشيا أرصدتها مع شركات أخرى بدعوى أنها وهمية.

وطالبت النساء سرعة الإفراج عن بلقيس الحداد, التي تم احتجازها دون أي شكوى كما يقول المتظاهرات.

وكشف عدد من المتظاهرات إن الاحتجاز يعدّ تعسفاً, وأن التحقيقات كانت للبحث عن تهمة ما, وتلخصت في "من أين لك هذا..؟ ومن هم دعموك, ومن تتبع الشركة.

وغردت صفحة تضامنية مع الحداد, في تويتر, تابعها "العاصمة أونلاين" بأن النيابة أمرت بالإفراج عنها , إلا أن الإفراج لم ينفذ حتى لحظة كتابة الخبر.

وتعد شركة بلقيس الحداد شركة مساهمة تعمل منذ سنوات, وتنشط في مجال الخياطة وتجارة الأدوات الخاصة بالمرأة, وأغلب المساهمات من النساء.

وتداولت مواقع إعلامية حوثية قبل أيام وثيقة صادرة من البنك المركزي التابع للمليشيا, تتضمن أمراً من النيابة العامة ومكافحة الفساد بأمانة العاصمة باحتجاز أموال عدد من الأشخاص والشركات. 

ويربط متابعون بين شركة الحداد وشركات أخرى تمارس ما أسموه النصب والاحتيال, عبر المضاربة بأموال المساهمين, وأنها شركات غير مسجلة لدى الجهات المختصة تقوم بنهب المواطنين وإغراءهم بأرباح تتجاوز 60 % من قيمة السهم.

 

 
 
 
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة