الرئيسية - الاخبار المحلية - القيادي الانتقالي الذي وقع في قبضة الجيش الوطني (الأسم+كيف تم القبض عليه)
القيادي الانتقالي الذي وقع في قبضة الجيش الوطني (الأسم+كيف تم القبض عليه)
الساعة 01:15 مساءاً

نفذت قوات الجيش الوطني بمحافظة شبوة، اليوم الخميس، حملة عسكرية على مواقع يتحصن فيها مسلحون يتبعون مليشيات الانتقالي الإماراتي بمنطقة العرم بمديرية حبان.

 

شاهد ايضاً الجديد من الحدث اليوم

 

عاجل على الهواء مباشرة ً يبث الان بهذا الفيديو الحصري اعترافات قتلة الأغبري وكيف أجهزوا عليه حتى الرمق الأخير
  عاجل على الهواء مباشرة ً يبث الان بهذا الفيديو الحصري اعترافات قتلة الأغبري وكيف أجهزوا عليه حتى الرمق الأخير
 

وبحسب مصادر ميدانية، فإن هذه الحملة أعقبت إصابة اثنين من افراد الجيش الوطني بكمين مسلح نصبه مسلحو الانتقالي صباح الخميس في منطقة العرم.

 

وأضافت المصادر لـ"الموقع بوست" أن الحملة تمكنت من اعتقال عددٍ من مسلحي الانتقالي، والذين أُودعوا السجن المركزي بعتق.

 

وأشارت إلى أن هذه الحملة تزامنت مع حملة مشابهة في مديرية المحفد شمالي محافظة أبين، والتي سقط فيها جندي وأصيب آخر في كمين استهدف قوة عسكرية تتبع الجيش الوطني أمس الأربعاء.

 

وأكدت مصادر ميدانية هروب مسلحي الانتقالي من المديرية، بينما استطاعت قوات الجيش القبض على أحد القيادات الميدانية التابعة لمليشيات الانتقالي وهو المدعو (علي مفتاح الشكلي)، والذي تم القبض عليه بعد إصابته أثناء محاولته الفرار من الحملة العسكرية.

 

واعترفت مليشيات المجلس الانتقالي، عبر وسائل إعلامها، بإصابة أربعة من مسلحيها في الحملة العسكرية التي نفذها الجيش في مديرية المحفد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
الأكثر قراءة